ان الـ uterine atony أو ارتخاء عضلة الرحم وعدم عودتها إلى حالة الانقباض الشديد حالة طبية معروفة ولها أسباب عديدة، والمهم هو عمل مساج للرحم، وتناول الأدوية القابضة للرحم مثل دواء ميثرجين، والتأكد من نزول كامل المشيمة، ولا يمكن الجزم بسبب النزيف في ذلك الوقت،
وتسارع المخاض يعني أن انقباضات الرحم كانت قوية، وبالتالي من المنطق عودة الرحم إلى وضعه الطبيعي بشكل سريع أيضا وعدم حدوث ارتخاء أو نزيف، وبالتالي لا يمكن أن تكون الولادة السريعة سبب للنزيف، ولكن قد يحدث تمزق في عضلة عنق الرحم في حالة الولادة السريعة، مما يؤدي إلى حدوث النزيف بعد الولادة وهذا أقرب للمنطق.
نزيف بعد الولادة ، ضعف الرحم وعدم استجابته